مديرة بالبنك الشعبي ترتكب خطأ فادحا بسبب جهلها بتمثيلية النقابية وبنعشبون يتدخل

وسام مجد

تسببت القرارات المتهورة واللامسؤولة بالإدارة المركزية بالبنك الشعبي، في غضب نقابة الاتحاد المغربي للشغل الذي أصدر بلاغا شديدا اللهجة على إثر تغييبه من جلسة الحوار مع الرئيس المدير العام وقرر تنفيذ وقفة احتجاجية.
هذا وذكرت مصادرنا أن فرع النقابة المذكورة الذي يتوفر على تمثيلية 3 منادبة على مستوى الإدارة الجماعية للبنك الشعبي بوجدة غيبوا بشكل غير مفهوم في لقاء للرئيس المدير العام بوجدة على هامش زيارة تفقدية للمنطقة.
هذا واضطرت الادارة الجماعية بوجدة للاعتذار بشكل رسمي لفرع الاتحاد المغربي للشغل بعدما جرت إتصالات مكثفة بين رئيس فريق النقابة بالغرفة الثانية وبنشعبون الرئيس المدير العام السابق.
وعلمت هاشتاغ من مصادرها الخاصة أن المديرة المذكورة، التي يقول المستخدمون انها أصل كل المشاكل التي تتخبط بها المؤسسة بتواطئ مع نقابة أخرى، إضطرت للإعتذار عن طريق رئيس الادارة الجماعية والذي بدوره ابلغ كاتب فرع النقابة اعتذارها واصدرت على اثرها المركزية بلاغ العدول عن تنفيذ الوقفة الاحتجاجية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *