مديرية الموارد البشرية يثير جدلا بشركة العرايشي

يعيش مرتفقي الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة علاقة متشجنة مع مديرية الموارد البشرية ، وهو الوضع الذي تعكسه الشكايات التي توصلت بها المنظمة الديمقراطية للعاملين بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة ODT-SNRT.

بلاغ للمكتب الذي توصل موقعنا به، أوضح أن هذه الشكايات تتضمن مجموعة من الممارسات الغريبة الصادرة عن المسؤول الأول لهذه المديرية عبر مجالس تأديبية واستفسارات غير مبنية على أسس قانونية، علاوة على إنذارات واهية تضرب عرض الحائط المساطر المشروعة المعمول بها في مثل هذه الحالات يضيف البلاغ.

واعتبر بلاغ المكتب أن الشكايات القادمة من العيون ومكناس والاستفسارات والإنذارات التي توصل بها بعض العاملين تهديدا صارخا، وتضييقا ممنهجا يستهدف العمل النقابي و مختلف التزامات الحكومات المغربية المتعاقبة على احترامه وتحصينه من مختلف الانزلاقات الرامية إلى تقويضه، داعيا مديرية الموارد البشرية بمراجعة حساباتها والعودة إلى رشدها والكف عن مختلف أشكال الشطط في استعمال السلطة، والعمل بالمقابل على الاصطفاف إلى جانب المستخدمين التواقين إلى العمل في أجواء موسومة بالإنصاف.

ودعا المكتب النقابي فتح تحقيق محايد بخصوص الخروقات والتجاوزات اللا قانونية لمديرية الموارد البشرية، وتملصها من القيام بدورها المنطقي والمحدد قانونا لتجويد خدمة الموارد البشرية ومن ثمة الارتقاء بمردودية الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، خصوصا وأن المشهد الإعلامي المغربي يعيش منذ أزيد من عقد تعددية تستلزم مناخ عمل سليم ، لا مكان فيه للشطط والغطرسة، ولا بد فيه من احترام الكرامة والسلامة الجسدية والذهنية، وتيسير طلباتهم الإدارية، والاحتكام إلى القوانين المؤطرة للحقوق والواجبات، بدل الاصطفاف والتخندق مع المسؤولين ودعمهم بشكل فاضح، متسببة في زرع البلبلة والفتنة بينهم، وما ينجم عن ذلك من فقدان الثقة في الإدارة.

وأعلن المكتب النقابي دعم العاملين في الشركة الوطنية الاذاعة والتلفزة ضد البطش ومختلف أشكال الترهيب الذي ينهجه سلوك المسؤول الأول عن مديرية الموارد البشرية الانتقامي ، ضدا على دوره التحكيمي والمعالجة العادلة والمنصفة لمختلف الملفات والنوازل المعروضة عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *