مدير الجمارك: التهريب لن يعود إلى سبتة ومليلية المحتلتين

هاشتاغ:

قال المدير العام لمديرية الجمارك والضرائب غير المباشر، إن المغرب سيعيد الوضع في سبتة ومليلية إلى الوضع الطبيعي والقانوني، فهما معبران لعبور المسافرين مع أغراضهم الشخصية وليس لنقل البضائع بكميات كبيرة.

وفي تصريحات نشرتها وكالة الأنباء الإسبانية «إيفي»، أكد نبيل  لخضر أن المغرب يريد تحويل المدينتين السليبتين إلى ممرات شبيهة بالمطارات، حيث يستطيع الركاب الدخول مع بضائع الاستهلاك الشخصي على نطاق صغير.

وأشار إلى أن التهريب لن يعود ممكنا، على الرغم من أنه يدرك أن سبتة ومليلية واقتصادهما قد يعانيان.

وكشف المسؤول المغربي في تصريحه للوكالة الإسبانية أن مدينتي سبتة ومليلة ليس لهما إنتاج محلي أو صناعة وكل شيء يأتي من الخارج، بالإضافة إلى ذلك فإن 80 بالمئة مما يأتي إلى تلك المدن يعتبر المغرب الوجهة النهائية له، وهو ما يمثل عائدات سنوية تتراوح بين 15 ألفا و20 ألف مليون درهم.

واعتبر نبيل لخضر أن الحجة القائلة إن التهريب يستخدم الآلاف من الأشخاص (تسعة آلاف ناقل في سبتة، والعديد من الأشخاص في مليلية، وفقا لبياناتهم، دون حساب المتاجر التي تبيع هذه المنتجات) هي حجة مضللة، لأن كل وظيفة في التهريب تدمر خمسة وظائف قانونية.

وفيما يتعلق بالصحة، برر المدير العام للجمارك حظر دخول الأسماك المغربية إلى سبتة، مشيرا إلى أنه كان مقبولا عندما كان مخصصا للاستهلاك الفردي، لكن ليس عندما يدخل بالفعل الدائرة التجارية دون احترام قواعد الصحة النباتية.

وكشف لخضر عن زيارة سيقوم بها في مارس القادم للقاء نظيره الإسباني حيث سيناقشان كل هذه الأمور، وذلك في إطار تفكير جماعي يهدف إلى تجاوز كل الإكراهات المطروحة بين المغرب وإسبانيا.

المصدر: احداث انفو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *