مدير الرياضات.. مرشح على المقاس

موقع هاشتاغ – الرباط

بعد أن طرد من الباب يبدو أن أحد المغضوبين عليهم في قضية “الكراطة” سيعود من النافذة، والظاهر أن نافذة المدير السابق لمركب مولاي عبد الله على عهد الوزير السابق لوزارة الشباب والرياضة محمد أوزين، ستكون واسعة لتمكنه من تولي مديرية الرياضات إحدى أقوى المديريات المركزية في وزارة الشباب والرياضة.

وكشفت مصادر موقع هاشتاغ، أن السعيد ازكا الذي تولى مدير مركب مولاي عبد الله على عهد الفضيحة العالمية الشهيرة، والتي عرفت فيما بعد بفضيحة الكراطة، هو المرشج الأول بدعم من الكاتبة العامة لوزارة الطالبي العلمي.

وعلم موقع موقع هاشتاغ، أن الوزير يجهل ترشيح المدير السابق لمركب مولاي عبد الله في الحين الذي تمت تزكتيه كمرشح فريد لتولي منصب مدير الرياضات خلفا لمصطفى ازوال الذي تمت تنحيته.

الجدير بالذكر أن الكاتبة العامة تخوض حربا إعلامية ضد المدير الحالي للمركب الرياضي لفاس المنافس الشرس لسعيد ازكا، دون أن تعرف أسباب ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.