مدينة السمارة تحتضن فعاليات الدورة الاولى لمهرجان المحصر للثقافة الحسانية

شهدت مدينة السمارة انطلاق فعاليات الدورة الأولى من مهرجان المحصر للثقافة والتراث الحساني الذي تنظمه وزارة الثقافة والاتصال بشراكة مع مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، وبتعاون مع عمالة إقليم السمارة، والمجلس الإقليمي للسمارة، وفعاليات المجتمع المدني، ايام 13و 14 يوليوز الجاري.

ويسعى المهرجان الذي اختير له كشعار “أشهودها اعلا جلودها”، لصيانة الموروث الثقافي الحساني وضمان استمراريته، كما يهدف للتعريف بهذا الموروث والعمل على رد الاعتبار له تفعيلا للاستراتيجية الوطنية للمحافظة على التراث الثقافي الحساني بالأقاليم الجنوبية للمملكة وصيانته.

ويتضمن برنامج مهرجان المحصر للثقافة والتراث الحساني معرضا للتراث المادي الحساني، وآخر للفنون التشكيلية، فضلا عن ندوة فكرية حول موضوع “أعماق التراث الحساني” بمشاركة أساتذة باحثين ومهتمين بالثقافة الحسانية.

وبرمجة اللجنة المنظمة للمهرجان عروض مسرحية حسانية، وجلسة شعرية وخيمة للحكاية الشعبية الحسانية، إضافة إلى سهرة فنية كبرى يحيها الفنانان حمزة الأبيض وسعيد الشرادي، ومجموعات غنائية محلية.

يذكر أن تنظيم مهرجان المحصر للثقافة والتراث الحساني يندرج ضمن دينامية تعرفها جهة العيون الساقية الحمراء في إطار المكون الثقافي للنموذج التنموي للجهة الذي يشمل تنظيم مهرجانات وتظاهرات ثقافية وفنية بغية التعريف بالثقافة الحسانية بمختلف تعبيراتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *