مسؤولون بالعيون متذمرون من سلوكات حمدي ولدي الرشيد التسلطية ويطالبون برد الاعتبار

وسام مجد

صرح في حديث خاص مع الموقع عدد من مسؤولي الدولة أنهم أصبحوا لا يطيقون تصرفات حمدي ولد الرشيد رئيس المجلس الجماعي التسلطية.

هذا وعبر ذات المسؤولين عن استيائهم من عدم تدخل الدولة لانصاف مسؤوليها وتنبيه حمدي ولد الرشيد الى أن تصرفاته غير مقبولة وأن صفته التي يخول له القانون هي انتخابية وليست لديه صلاحية تحذير او تنبيه او تربية او تنقيل أطر الدولة .

وتضيف مصادرنا أن عددا من المندوبين أصبحوا يخافون من حمدي أكثر من غيره سواء كانوا مسؤولين مباشرين أو مسؤولين امنيين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  1. هذا راجع بالأساس لكونه منتخبا يمارس صلاحياته بالكامل كما يخولها له القانون. ويعرف ما له وما عليه. مع العلم ان التسيير الجيد للشأن المحلي يتطلب الأخذ بزمام الأمور بقبضة من حديد٠وليس محاباة المسؤولين المتقاعسين.