مسؤول دبلوماسي: الاتفاق المغربي النيجيري حول الربط القاري لأنبوب الغاز وصل مرحلته الرابعة

في الوقت الذي تسوق فيه وسائل إعلام جزائرية لاتفاق حول ربط قاري لأنبوب غاز بين نيجيريا والجزائر، لالغاء الاتفاق المغربي النيجيري لمد أنبوب غاز على مسافة تصل ل5000 كليومتر، كشفت مصادر دبلوماسية رفيعة المستوى لموقع هاشتاغ أن الاتفاق المغربي النيجيري قد وصل حاليا لمرحلته الرابعة.

وأضافت أن الدراسات المالية ودراسة الجدوى من المشروع الضخم، قد تم الانتهاء منها، فضلا عن اللقاء اليومية التي يعقدها خبراء البلدين في مجال الطاقة.

وأفاد نفس مصدر الموقع أن الجزائر ونيجريا ومنذ عقدين من الزمن، وهما يفكران في مشروع مماثل، لم يرى النور لحد الساعة، كاشفا أن الاتفاقات تعقد فقط بين وزراء الخارجية البلدين فيما تم الاتفاق المغربي النجيري على مستوى رؤساء الدول، وبتمويل من صناديق سيادية للبلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *