مستشفى مولاي يوسف يبتز المرضى لأداء مصاريف علاج السل ضداً على القانون (وثائق)

موقع هاشتاغ – الرباط

عادت فضائح إبتزاز مرضى داء السل الذين يتلقون العلاج بمستشفى مولاي يوسف للأمراض الصدرية التابع للمركز الاستشفائي الجامعي ابن سينا بالرباط، وإرغامهم على دفع رسوم مالية قبلية مقابل الاستفادة من التشخيص بالأشعة والتحاليل البيولوجية، لتطفو من جديد على السطح.

وكشف مصدر موثوق لموقع “موقع هاشتاغ”، أنه بالرغم من وجود قرار وزاري يتحدث عن إعفاء مرضى داء السل من دفع الرسوم المالية لتلقي العلاج بمختلف مستشفيات المملكة، إلا أن هذا العلاج يُباع للمرضى تحت الضغط والإبتزاز.

وأفاد المصدر نفسه، أن المسؤولين على ذات المؤسسة الصحية بالعاصمة الرباط، يُمعنون في ممارسة شتى أنواع الإبتزاز على مرضى داء السل لإستخلاص الرسوم المالية بدون موجب حق لتلقي العلاج، داعيا وزير الصحة إلى التدخل العاجل لوضع حد لما يقع في مستشفى مولاي يوسف للأمراض الصدرية، واستدعاء جميع الضحايا وإرجاع الأموال المستخلصة بدون موجب حق، وربط المسؤولية بالمحاسبة لمساءلة المتورطين في هذه الجريمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.