مصدر رئاسى فرنسى: سياسة أردوغان تشكل خطرا على أوروبا

بغض النظر عن اي اختلاف سياسي او تنظيمي ، داخل حزب الاصالة و المعاصرة ، لكن الطريقة التي اعتمدت لتعيين بعض اعضاء الحزب بالهيئة الوطنية لضبط الكهرباء ، لا يمكن الا ادانتها و استنكارها و شجبها ، فما تربينا عليه داخل الحزب ، و ما ناضلنا من اجله ، من قيم و مبادئ ،اساسها ، الديمقراطية و الشفافية ،يفرض علينا جميعا الجهر برفض هذا الامر .

فما تم القيام به ،يتنافى مع ما ينادي و يطالب به حزب الاصالة و المعاصرة ، من تخليق للحياة السياسية ، و فرض لقواعد الحكامة و النزاهة، و يكرس لتنفير المواطنين من العمل السياسي،و يضرب في العمق مصداقية السياسة و ممارسيها .

نحن اليوم ،مطالبون اكثر من اي وقت مضى ،بالالتفاف حول حزبنا ، و تصحيح مختلف الهفوات و الاخطاء التي تعترضه ، و المضي قدما بدون اي تردد ، في نهج الحزب القائم على النضال المجرد و الموضوعي و الصادق ، من اجل بناء المغرب الذي يعتز الكل بالانتماء اليه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *