مصرع طفل خلال أعمال شغب بفرنسا

لقي طفل يبلغ من العمر 14 عاماً مصرعه، ليلة الأربعاء، في مدينة مونبلييه الفرنسية بعدما دهسته سيارة عقب اندلاع أعمال شغب في فرنسا بعد انتهاء المباراة التي جمعت المنتخبَين الفرنسي والمغربي، والتي فاز فيها المنتخب الفرنسي بهدفين لصفر
وحسب مصادر إعلامية فإن الفتى الذي لقي مصرعه كان ضمن مجموعة كانت تشجّع المنتخب المغربي في أحد شوارع مونبلييه.
وحسب مقاطع فيديو منتشرة على مواقع التواصل الاجتماعي فإن سائق سيارة بيضاء كانت تخرج العلم الفرنسي من النافذة حاول الانعطاف مسرعاً لكنه دهس الصبي، الذي تعرّض لإصابات خطيرة، نُقل إثرها إلى المستشفى قبل أن يفارق الحياة.

وأفادت صحيفة « لو فيغارو » بأن السائق هرب من مكان الحادث لكن الشرطة تمكنت من حجز المركبة.

اترك تعليقاً

Votre adresse e-mail ne sera pas publiée. Les champs obligatoires sont indiqués avec *