معطيات جديدة بشأن الطبيب الذي أطلق النار بأكادير بشكل عشوائي

أحالت مصالح الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن أكادير طبيب الأسنان الذي ظهر في فيديو إطلاق النار بطريقة عشوائية بحي صونابا بأكادير على أنظار النيابة العامة المختصة.

وحسب مواقع محلية، فإن الطبيب إعتبر نفسه ضحية لعدد من المراهقين والمنحرفين الذين حولوا منطقة أكادير باي إلى حلبة للسباقات المتهورة المصحوبة بالضجيج والكلام النابي، وهو ما يتسبب في قض مضجع الساكنة.

واعتبر عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي ما قام به الطبيب الضحية، مجرد طريقة للفت إنتباه المسؤولين لهذه الظاهرة التي حولت منطقة أكادير باي من حي راقي إلى وكر لتجمع المنحرفين على حد تعبيرهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *