مغربية على رأس وزارة التعليم بالحكومة الإسرائيلية الجديدة

لم تسلم الحكومة الإسرائيلية الجديدة من ظاهرة تعيين وزراء من أصول مغربية التي طبعت الحكومات المتعاقبة على تسيير الكيان العبري، لكن ما ميز هذه الحكومة الجديدة عن غيرها هو تعيين 3 وزيرات تعود جذورهن لأصول مغربية.

وذكرت وسائل اعلام عبرية أن الأمر يتعلق بـ “ميراف كوهين، التي تم تعيينها وزيرة المساواة الاجتماعية، وكارين الحرار، التي عُيِّنت وزيرة للطاقة.

وأشار المصدر ذاته الى أنه تم تعيين يفعات شاشا بيتون وزيرة التعليم، وهي يهودية من أصل مغربي-عراقي، ازدادت سنة 1973 بتل أبيب، من أم مغربية كانت تشتغل كممرضة في المغرب، وأب عراقي، كان يملك شركة للنقل قبل هجرته إلى إسرائيل.

كما أضاف المصدر نفسهبأن يفعات شاشا حصلت على الدكتورة في التربية من جامعة حيفا، عام 2002 ، حيث ركزت في أطروحتها على تأثير التعليم على كيفية “فهم الطلاب الإسرائيليين والفلسطينيين لمفهوم السلام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *