مقترح اللجوء إلى الملك يجر قاضيا إلى التأديب

موقع هاشتاغ

ذكرت مصادر قضائية أن استدعاء المفتشية العامة للشؤون القضائية لعدد من القضاة للاستماع إليهم، قبل أسبوع  بسبب ما نشروه من تدوينات في صفحة نادي قضاة المغرب في موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، لم تنته تداعياته بعد، مضيفة أن هذه التداعيات مرشحة للتصعيد.

وقالت نفس المصادر إن إحدى التدوينات التي كانت سببا في الاستماع إلى صاحبها، لم تتجاوز حد انتقاد تأخر نشر نتائج أعمال المجلس الأعلى للسلطة القضائية، وقال القاضي في تدوينته : “بخصوص عدم نشر نتائج المجلس الأعلى للسلطة القضائية، ” أقترح اجتماع أجهزة النادي لرفع الأمر بشكل عاجل إلى الملك بصفته رئيس المجلس الأعلى للسلطة القضائية، والساهر على احترام الدستور وحسن سير المؤسسات الدستورية، وفق الفصل 42 من الدستور“.

وقد استدعي صاحب التدوينة من قبل المفتشية، كما أفادت نفس المصادر، بدعوى أن تدوينته تتضمن إساءة وإهانة للمجلس الأعلى للسلطة القضائية، باعتباره مؤسسة دستورية.

وأفادت مصادرنا أن القضاة تداولوا هذا الخبر باستغراب وذهول كبيرين، ومكمن الاستغراب أن اللجوء إلى الملك هو في نفس الوقت لجوء إلى المجلس، وليس إهانة له، لأن الملك دستوريا هو رئيس المجلس، وتوجيه مقترح اللجوء إلى الملك لن يكون فيه إهانة للمجلس لأن الملك ليسأجنبياعنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.