ملاعب مغربية تستضيف التصفيات المؤهلة لمونديال قطر

كشف الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، عن قراره نقل مباريات منتخبات مالي، وبوركينا فاسو والنيجر، وجيبوتي، إلى ملاعب المغرب، لإجراء المباريات التأهيلية لكأس العالم في نسخته الثانية والعشرين التي تنظمها دولة قطر.

وجاء القرار الذي ستخوض بموجبه ثمانية منتخبات إفريقية التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم لكرة القدم 2022 على أرض محايدة؛ بعد مشاورات تقنية تقييمية، أبانت عن عدم قدرة هذه الدول على تأمين ملاعب مهيأة لاستضافة المباريات وفقا للمعايير الدولية، التي يشدد عليها الاتحاد الافريقي لكرة القدم.

ومن المتوقع أن تستصيف ملاعب أكادير، مراكش والرباط، مباريات المنتخبات الإفريقية الأربعة (مالي، بوركينا فاسو، النيجر وجيبوتي)، في حين ستلعب مالاوي ونامبيا في جنوب إفريقيا، وجمهورية إفريقيا الوسطى في الكاميرون، وغينيا بيساو في موريتانيا.

وكانت مالي قد حصلت على موافقة سابقة لاستضافة مباريات دولية في ستة ملاعب، عندما نظمت كأس أمم إفريقيا عام 2002، إلا أنها لم تتمكن من تفعيل هذه الموافقة لعدم مواكبتها لصيانة ملاعبها .

هذا ويشار إلى أن خمسة منتخبات إفريقية من أصل أربعين، ستتمكن من التأهل إلى مونديال قطر 2022، حيث تنطلق التصفيات الشهر القادم لنيل جواز المشاركة في التظاهرة الكروية الأكبر دوليا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *