مندوبية الكثيري تخلد ذكرى استشهاد المقاوم محمد الزرقطوني

البيضاء: ع .ب

نظمت اليوم السبت 18 نونبر المندوبية السامية لقدماء المقاومة وأعضاء جيش التحرير ، الذكـرى 68 لليوم الوطني للمقاومة، الذي يقترن بذكرى استشهاد البطل محمد الزرقطوني رحمه الله ، وبالذكرى 66 للوقفة التاريخية لبطل التحرير والاستقلال والمقاوم الأول جلالة المغفور له محمد الخامس رضوان الله عليه بمقبرة الشهداء بالدار البيضاء، استحضارا لتضحيات شهداء الكفاح الوطني في سبيل الحرية والاستقلال والوحدة الترابية، وتجسيدا لقيم البرور والوفاء لأرواحهم الطاهرة .

وقد تم خلال هذه المناسبة بمقر عمالة عين السبع تكريم ثمان عائلات من المقاومين وأعضاء جيش التحرير وايضا توزيع مجموعة من الاعانات الاجتماعية بهذه المناسبة والتي بلغت سوميتها حوالي 16 مليون سنتيم بين دعم السكن و اعانات مخصصة للأرامل المقاومين على مستوى جهة الدار البيضاء سطات .

وفي كلمة لمصطفى الكتيري المندوب السامي لمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير ، استحضرت بهذه المناسبة ، مغازي ودلالات اليوم الوطني للمقاومة .

   وذكر السيد المندوب السامي خلال كلمته بمقر عمالة عين السبع في هذا السياق بأن ملحمة ثورة الملك والشعب اندلعت من أجل التصدي لمؤامرة المستعمر الذي سخر كل الوسائل لبسط نفوذه وهيمنته، فأقدم في 20 غشت 1953 على فعلته النكراء بنفي بطل التحرير والاستقلال والمقاوم الأول جلالة المغفور له محمد الخامس رضوان الله عليه والأسرة الملكية الشريفة، متوهما أنه بذلك سيخمد شعلة النضال وجذوة الكفاح الوطني والتحريري، لكن الشعب المغربي المتمسك بمقدساته الدينية وثوابته الوطنية فجرها ثورة عارمة مضحيا بالغالي والنفيس من أجل عودة الشرعية والمشروعية التاريخية بعودة الملك المجاهد الشهم الذي فضل المنفى على أن يرضخ لإرادة المستعمر وإملاءاته.

    كما ركز المندوب السامي بالمناسبة على تثمين توابت الوحدة الوطنية والحفاظ عليها و مشيدا بالاشواط التي عرفها ملف الصحراء معربا عن سعادته بفتح 30 قنصلية بالعيون والداخلة و ايضا الإجماع الدولي الذي يعرفه مشروع الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.