مواكبة الأشخاص في وضعية إعاقة يجمع آيت الطالب وحيار

عقد خالد آيت الطالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الإثنين 13 يونيو 2022، لقاء عمل مع عواطف حيار وزيرة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، يروم تعزيز تبادل الرؤى والاقتراحات العملية لمواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، ضمنهم من يوجدون في وضعية إعاقة، والنساء والأشخاص المسنين في وضعية صعبة، وتوفير مواكبة طبية واجتماعية خاصة حسب وضعية الشخص المعني.

وناقش الوزيران سبل تعزيز العمل المشترك لتنزيل مجموعة من البرامج والخدمات في توافق مع مبادئ وأهداف النموذج التنموي الجديد وورش تعميم الحماية الاجتماعية ومختلف الأوراش التي أطلقتها الحكومة، وذلك وفق مقاربة تشاركية مع مختلف الفاعلين، من قطاعات حكومية ومؤسسات وطنية وجمعيات المجتمع المدني.

وعبر وزير الصحة والحماية الاجتماعية خالد ٱيت الطالب عن استعداد القطاع الذي يشرف عليه للعمل إلى جانب وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة من أجل إحداث مراكز مرجعية للتكفل بالأشخاص في وضعية إعاقة على مستوى كل إقليم وعمالة، والتكفل بالأطفال الصم المنحدرين من الأسر المحتاجة، خاصة الذين يحتاجون إلى زراعة القوقعة.

وكذلك القيام بدراسة إكتوارية حول الأشخاص في وضعية هشاشة، ولا سيما الأشخاص المسنين، بالإضافة إلى تبادل المعطيات والبيانات بين القطاعين.

وقد شكلت جلسة العمل هذه مناسبة لتحديد معالم الالتقاءية بين القطاعين لتنزيل مقتضيات النموذج التنموي الجديد وتحقيق التكامل في العمل الميداني على المستوى الترابي تنفيذا للتوجيهات الملكية السامية في هذا الباب وطبقا لمقتضيات البرنامج الحكومي 2021-2026.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.