موريتانيا تفرض قيود جديدة للحد من تفشي كورونا

أعلنت السلطات الموريتانية الخميس، فرض قيود جديدة على المواطنين للحد من تفشي فيروس كورونا في البلاد، من بينها منع الأطفال من دخول الأسواق وإلزامية ارتداء الكمامة فيها.

وحسب الوكالة الموريتانية للأنباء، جاء قرار السلطات في بيان عقب اجتماع عقده وزير الداخلية محمد سالم ولد مرزوك ووزير الصحة سيدي ولد الزحاف، لدراسة الوضعية الصحية التي تمر بها موريتانيا جراء ارتفاع عدد الحالات المسجلة بكورونا.

واتفق الطرفان على تشكيل فرق مشتركة بين الأمن والمجتمع المدني والصحة لمراقبة الأسواق.

وقالت الوكالة، إن هذه الفرق مهمتها فرض ارتداء الكمامات على مرتادي الأسواق، واصطحاب بطاقات التلقيح، إضافة إلى إجراء الفحوص لكل من تظهر عليه أعراض كوفيد 19.

وأضاف المصدر ذاته، أنه تقرر خلال الاجتماع تكثيف وجود النقاط الصحية على امتداد التراب الوطني لتسهيل إجراء الفحوصات اللازمة، وتوزيع الكمامات.

وتعرف أعداد الإصابات بفيروس كورنا المستجد تزايدا كبيرا في موريتانيا، وذلك منذ تسجيل إصابات بالمتحور الجديد “أوميكرون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.