ميلانا ترامب تتعرض للسرقة في البيت الأبيض

قالت صحيفة (The Daily Mail) البريطانية، إن أشجار عيد الميلاد المرصعة بأغصان التوت البري الاصطناعية الخاصة بالسيدة الأولى للولايات المتحدة الأميركية (ميلانيا ترمب) للسرقة من قبل السياح الذين يزورون في هذه الأيام البيت الأبيض، حيث جذبت الأشجار الحمراء اللامعة اللصوص الذين سرقوا أغلبها.

وبحسب المصدر، فإن الأشجار الموضوعة في الجانب الشرقي من البيت الأبيض، أصبحت عامل جذب للسياح الذين توافدوا لمشاهدتها ولم يدخروا سرقة ثمار التوت الاصطناعي الموضوعة على الأشجار، واقعة غريبة.

وبحسب ما نقل موقع “ليبانون ديبات” عن الصحيفة، فإنه يوجد أكثر من 40 شجرة في الممر الذي يربط الجانب الشرقي للبيت الأبيض بالغرفة المطلة على الحديقة الشرقية.

يذكر بأن ميلانيا كانت قد كشفت النقاب عن هذه الأشجار في عيد الشكر الموافق لـ26 تشرين الثاني الماضي.

ويزور البيت الأبيض في هذه الفترة من السنة العديد من السياح الذين يقومون بإجراء حجز مسبق يسمح لهم بالدخول لأماكن خاصة للزيارة تفتح أمام السياح في هذا الوقت من السنة،

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.