نبيلة منيب تتسبب في معاقبة شرطيين

أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني عقوبات تأديبية في حق موظفيْ شرطة يعملان بولاية أمن الدار البيضاء للاشتباه في ارتكابهما لتقصير مهني أثناء أداء مهامهما الوظيفية، وتقاعسهما في إرشاد المرتفقين الذين يراجعون المرفق العام الشرطي.

حيث تمت مؤاخذة أحدهما، وهو موظف شرطة مكلف بمصلحة الاستقبال والتوجيه بولاية الأمن بالتقاعس عن أداء واجبه في توجيه مواطنة أثناء توجهها هذه المصلحة الأمنية من أجل تسجيل شكايتها في قضية تدخل في خانة الجرائم المعلوماتية. فيما يؤاخذ الثاني بإرشاد صاحبة بمراجعة فرقة مكافحة الجريمة المعلوماتية في يوم آخر من أجل تسجيل شكايتها، على الرغم من علمه المسبق بتوفر مصلحة مختصة باستقبال المواطنين وتلقي شكاياتهم على مدار الساعة وفق نظام المداومة.

مصادر إعلامية أوردت أن صاحبة الشكاية التي تسببت في معاقبة الشرطيين، لم تكن سوى نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، لتي كانت قد توجهت لولاية أمن الدار البيضاء لتسجيل شكاية بعد قرصنة صفحتها على الفيسبوك، إلا أنها تفاجأت حسب ما أعلنته لاحقا عبر حسابها الشخصي، حين تم إخبارها بانتهاء دوام العمل، وهو الأمر ما دفع ولاية أمن الدار البيضاء إلى فتح بحث إداري أسفر عن تسجيل تقصير مهني وتقاعس شخصي من قبل موظفيْ الشرطة المخالفين، خصوصا وأن جميع مصالح الأمن تتوفر على نظام للمداومة يستقبل المواطنين على مدار الساعة وطيلة أيام الأسبوع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *