نجم أرسنال يُصرّ على الثأر خلال مباراة المغرب

ينتظر نجم أرسنال، بيير أمريك أوباميانغ القمة الأفريقية التي سيلتقي خلالها منتخب الغابون بمضيفه المغرب على أحرّ من الجمر يوم غدٍ الثلاثاء، حيث ستكون المواجهة التي سيحتضنها ملعب طنجة خاصة للمهاجم المتألق، لكونها ضد منتخب كبير ولرغبته في التألق مجدداً على الصعيد الأفريقي رغم ودية اللقاء.

وتسببت مشاكل بين نجم “المدفعجية” واتحاد الكرة الغابوني، في ابتعاده عن تقمص ألوان “الفهود” منذ شهر مارس الماضي، وهو ما قابلته الجماهير بغضب كبير بسبب تخليه عنهم في وقت صعب، وتغليبه مصلحته الشخصية على مصلحة المنتخب الوطني.

وسيخوض “أوبا” مباراة بمزاجه الخاص، لرغبته في تلطيف الجو بينه وبين الجماهير ومد جسر الود والثقة الذي كان بينهما، فقال لصحيفة “ذا صن” البريطانية: “سأدخل المباراة بصفة الانتقام، لأنني أسعى لتصحيح صورتي لدى الغابونيين، في ظل الظروف الصعبة التي عشتها في الأشهر القليلة الماضية”.

ولم يخفِ مهاجم أرسنال أسفه لما يعيشه منتخب بلده في الفترة الأخيرة، وفشله في التأهل لكأس أمم أفريقيا الأخيرة بمصر، غير أنه وعد الجماهير ببذل مجهودات كبيرة لإرضائهم، بقوله: “لقد تألمت لعدم قدرتنا على التأهل في كأس الأمم الأخيرة، لكنني عدت الآن لأساعد زملائي على التألق مجدداً”.

وسجل بيير أوباميونغ عودة قوية مع الغابون في المعسكر التحضيري الحالي، بعد أن سجل الهدف الوحيد في المباراة الودية التي جمعته ببوركينا فاسو، كما سيواصل سعيه لتعزيز رقمه التهديفي بعد أن سجل 20 هدفاً خلال 60 لقاء، وهو بعمر الثلاثين عاماً في الوقت الحالي.
العربي الجديد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *