نزار بركة في ضيافة البرلمان لهذا السبب!

طالب الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب الحكومة بتقديم توضيحات حول مآل مشروع نفق “أوريكا” الذي سيربط بين مدينة مراكش ومدينة ورزازات، والذي أعلن عنه خلال الولاية الحكومية السابقة.

وذكرت البرلمانية عن حزب الاستقلال، سحر أبدوح أن “بلادنا عرفت تقدما مهما في مجال شق الطرق وتوسيعها وتهيئتها وإحداث طرق السيار والطرق السريعة بمختلف مدن ومناطق المملكة، مما مكن من ضمان الأمن لمستعملي الطرق وربح الوقت وتسهيل التنقل بين الحواضر والقرى”.

وأضافت البرلمانية في سؤال كتابي موجه إلى وزير التجهيز والماء، نزار بركة أنه “سبق الحديث عن شق وتهيئة (نفق أوريكا) الذي سيربط بين مدينة مراكش ومدينة ورزازات، هذا الأخير الذي من شأنه تقليص مدة السفر وفك العزلة عن العديد من المناطق والجماعات الترابية بكل من أقاليم مراكش، الحوز وورزازات وتارودانت”.

وطالبت النائبة البرلمانية الوزير الوصي على قطاع التجهيز بتقديم توضيحات عن “مآل هذا المشروع التنموي الهام (نفق أوريكا) الذي سيربط مدينة مراكش وورزازات مرورا بجماعة أوريكا وستي فاطمة في تجاه ورزازات”.

يذكر أن مشروع نفق “أوريكا” من المشاريع التي كانت تشتغل عليها الحكومة السابقة في إطار مشروع نفق “تيشكا”.

وكان وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء السابق، عبد القادر اعمارة قد أعلن، في نونبر 2020، انطلاق الدراسات التفصيلية في مشروع نفق “تيشكا”، بعدما تم “الحسم في مسار النفق بالمرور على منطقة أوريكا”. وذكر آنداك أن نفق سيمكن السيارات الخفيفة من ربح 80 دقيقة والشاحنات 112 دقيقة، مضيفا أن هذا المسار سيكون مكلفا لأن كلفته تقارب 10 ملايير درهم وسيمتد على 10 كيلومترات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.