نزيف الإستقالات يضرب حزب الميزان قبيل الإستحقاقات

قدم المفتش الإقليمي لحزب الاستقلال لعمالات مقاطعات الفداء مرس السلطان المشور الدار البيضاء، عبد اللطيف سوجود، استقالته من مهمته في الحزب.

وجاء في استقالته : قضيت في هذه المهمة وفي خدمة حزب الاستقلال ما يزيد عن 27 سنة،، وشعرت أخيرا، وحاليا، أني مجرد أجير سياسي غير ذي قيمة، وعلي مكرها أن أغادر الأماكن التي لا تقدرني”.

هذا وتأتي هذه الاستقالة، حسب مصادر مقربة من الحزب، تزامنا مع الاستقالات العديدة في صفوف حزب الاستقلال بعد تجاوز مكاتب الفروع، وإقصاء لعدد من المناضلين والمناضلات و”استيراد” وافدين جدد من محترفي الانتخابات الذين تقلبوا في عدة أحزاب.. وهي الوضعية التي تعرفها مجموعة من الفروع في عدة مدن بينها: الدار البيضاء (الحي الحسني، مولاي رشيد)، وجدة، بنسليمان (استقالات والتحاق بأحزاب أخرى)؛ حيث أصبح أعضاء من اللجنة التنفيذية، الغائبين عن دوائرهم لمدة طويلة، هم المنسقون الفعليون والحاكمون والحاكمات بأمرهم، مما أدى إلى تذمر عدد لا يستهان به من مناضلي الحزب، حسب نفس المصادر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *