نشر شاحنات مبردة لحفظ الجثث فى شوارع نيويورك تحسبا لزيادة وفيات كورونا

هاشتاغ:
كشفت صحيفة “نيويورك ديلي نيوز”، أنه تم نشر شاحنات مبردة للجثث في شوارع مدينة نيويورك الأمريكية، لتخفيف العبء عن ثلاجات حفظ الموتى في المستشفيات في حالة استفحال وباء كورونا.

وذكرت الصحيفة أنه سيتم حفظ جثث الموتى في هذه الشاحنات إذا فشلت مشارح المستشفيات في المدينة في التعامل مع جثامين الضحايا الذين قد يفتك بهم الوباء الناتج عن فيروس كورونا.

وقال مصدر مسؤول بالمدينة: “نحن في خضم أزمة صحية وأعلنت المدينة حالة الطوارئ”.

وتم في نيويورك أيضا، نصب الخيام لتخزين جثث القتلى من الوباء.

وأوضح المصدر أن الخيام والشاحنات يمكن أن تستوعب ما مجموعه 3500-3600 جثة.

وصادقت السلطات في ولاية نيويورك الأمريكية على استخدام تكنولوجيا تسمح باستخدام جهاز تنفس اصطناعي واحد لكل مريضين بشكل مشترك، ضمن الجهود التي تحاول الولاية بذلها لوضع حلول تلبى الحاجة الماسة لتلك الأجهزة، في ظل ارتفاع أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد المتسبب بمرض “كوفيد-19” بشكل حاد.

ووصلت حصيلة الإصابات في نيويورك حتى هذا اليوم أكثر من 37 ألف حالة، أظهرت فحوصاتها نتائج إيجابية.

وتطرق حاكم الولاية، آندرو كومو، الخميس، لهذا الأسلوب باستخدام أجهزة التنفس بشكل مشترك، مؤكدًا أن مجموعة أخرى من أنابيب التنفس ستضاف إلى الجهاز.

وقال كومو: “إنها ليست مثالية.. لكننا نعتقد أنها عملية”.

وخلال خطاباته الأخيرة لمواجهة أزمة تفشي فيروس كورونا، كرر حاكم الولاية التأكيد على الحاجة لاستخدام 30 ألف جهاز تنفس اصطناعي لعلاج المصابين بالفيروس.

وقال كومو فى وقت سابق، أن الولاية لا تملك سوى 4000 جهاز تنفس فى مستشفياتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *