نصف مليون سائح يهودي يشدون الرحال إلى أكادير

كشف المجلس الجهوي للسياحة بسوس ماسة أنه من المرتقب أن يتم استقبال 500 ألف سائح يهودي خلال الفترة القادمة، وذلك لخلق دينامكية سياحية من خلال الترويج للمنتج السياحي بالمنطقة وكذا إعادة القطاع إلى سكته الصحيحة.

وفي سياق ذي صلة بالموضوع، أُعلن مؤخراً عن فتح خطوط جوية بين المغرب وإسرائيل، في رحلات ستربط تل أبيب بكل من الدار البيضاء ومراكش.

كما أن أكادير تُعد مقصدا لليهود في العالم بانتظام وفي كل سنة، باعتبارها نقطة مهمة لإقامة شعيرة الحج السنوي عند اليهود، وهو ما يجعل منها أيضا نقطة سياحية بامتياز.

وانطلقت منذ أيام دورة تدريبية مكثفة بأكادير عقدتها جمعية المرشدين السياحيين بشراكة مع المجلس الجهوي للسياحة وغرفة التجارة والصناعة والخدمات لسوس ماسة، واستفاد منها عشرات المرشدين السياحيين بالجهة، وهمت أساسا التدريب في اللغة والثقافة العبرية.

جاء ذلك بعد إعادة فتح الأجواء واستئناف الرحلات الجوية بين المغرب وباقي دول العالم واستقبال الوافدين على الوطن من أفراد الجالية المغربية بالخارج والسياح الأجانب.

هذا وتستعد مدينة أكادير لاستقبال نحو نصف مليون سائح يهودي من إسرائيل وباقي دول العالم في السنة، بهدف استكشاف مؤهلات حاضرة سوس الثقافية والسياحية والثقافية ذات صلة بالموروث اليهودي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *