نقابة تقتفي آثار خروقات في الخدمات الصحية بجهة الرباط

رصد المكتب الجهوي التابع للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحث لواء الإتحاد المغربي للشغل، جملة من “الخروقات التي تعرفها الخدمات الصحية بجهة الرباط سلا تمارة والخميسات”.

واعتبر المكتب في بلاغ له، أن “وضع الخدمات الصحية بجهة الرباط سلا تمارة والخميسات يزداد سوءً يوما بعد يوم”.

وأوضح البلاغ أن المؤسسات الصحية بالرباط، سلا، تمارة والخميسات، المعنية بالخروقات هي؛ “المستشفى الجهوي مولاي يوسف ومستشفى النهار بالبويية، والمركز الجهوي للترويض وصناعة الأطراف والمركزالجهوي لطب الأسنان والمركز الطبي القرب اليوسفية، مستنكرا “التعاطي السلبي للمديرية الجهوية مع الملفات والصمت المطبق الذي تنهجه في معالجة الوضع ومحاربة كل أشكال الفساد”.

ومن بين الخروقات التي رصدها بلاغ المكتب الجهوي التابع للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحث لواء الإتحاد المغربي للشغل، قلة الأطر الطبية بمجموعة من مستشفيات الجهة، هذا بالإضافة إلى وجود “المحسوبية والانتقائية في التعيينات واستهداف مناضلي الاتحاد المغربي للشغل والتضييق على ممارسة الحريات النقابية وتبخيس المديرية الجهوية لدور الشريك الاجتماعي ونهجها دور الحياد السلبي في التعاطي مع المشاكل القائمة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.