نهاية دنيا بطمة…. وهذا ما قررته المحكمة في حقها!

هاشتاغ:

أجل قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بمراكش، يوم أمس الإثنين، محاكمة الفنانة المغربية دنيا باطمة، وشقيقتها ابتسام، إلى نهاية شهر فبراير الجاري، وذلك على هامش تورطهما بحساب فاضح المشاهير « حمزة مون بيبي ».

وقرر قاضي التحقيق، متابعة التحقيق التفصيلي مع الفنانة دنيا باطمة، وأختها ابتسام، في تهمتي « المشاركة في الولوج إلى المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، وبث أقوال وصور تمس بسمعة الغير دون الموافقة المبدئية للمعنيين بالأمر ».

واستغرقت جلسة محاكمة باطمة، حوالي سبع ساعات تقريبا،حيث تمت مواجهتهما مع المتهمة اليوتوبرز « سكنية كلامور »، المتابعة في حالة اعتقال ، والمغنية « سميرة الداودي »، إحدى المشتكيات.

وشهدت ساحة المحكمة الابتدائية بمراكش، يوم أمس، حضور العشرات من المواطنين، ينددون ببراءة فنانتهم دنيا باطمة.

وتواجه الفنانة المغربية دنيا باطمة، وشقيقتها ابتسام باطمة، مجموعة من التهم إذا تبثت الأمر في حقهما، بتهم » المشاركة في الدخول إلى نظام المعالجة الآلية للمعطيات عن طريق الاحتيال، والمشاركة عمدا في عرقلة سير هذا النظام وإحداث اضطراب فيه وتغيير طريقة معالجته، بالاضافة إلى البث والتوزيع عن طريق الأنظمة المعلوماتية أقوال أشخاص وصورهم دون موافقتهم، وكذا بث وقائع كاذبة قصد المساس بالحياة الخاصة للأشخاص قصد التشهير بهم والمشاركة في ذلك، إضافة إلى المشاركة في النصب والتهديد » .

ويعاقب القانون الجنائي المغربي، في الفصل 447.1، بالحبس من ستة أشهر إلى ثلاث سنوات وغرامة من 2000 إلى 20000درهم، كل من قام عمدا، وبأي وسيلة بما في ذلك الأنظمة المعلوماتية، بالتقاط أو تسجيل أو بث أو توزيع أقوال أو معلومات صادرة بشكل خاص أو سري، دون موافقة أصحابها.

كما يعاقب بنفس العقوبة، من قام عمدا وبأي وسيلة، بتثبيت أو تسجيل أو بث أو تزويع صورة شخص أثناء تواجده في مكان خاص، دون موافقته.

وينص الفصل 447.2، على أنه يعاقب بالحبس من سنة واحدة إلى ثلاثة سنوات وغرامة من 2000 إلى 20000درهم، كل من قام بأي وسيلة بما في ذلك الأنظمة المعلوماتية، ببث أو تزويع تركيبة مكونة من أقوال شخص أو صورته، دون موافقته، أو قام ببث أو توزيع ادعاءات أو وقائع كاذبة، بقصد المس بالحياة الخاصة للأشخاص أو التشهير بهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *