نوفل البعمري : إنتفاضة مخيمات اللاجئين بتندوف تستدعي تدخلا دوليا عاجلا لحماية الساكنة

أشار الناشط الحقوقي نوفل البعمري ، أن التطورات الأخيرة بمخيمات الحمادة بتندوف ، خاصة تلك المرتبطة بالاحتجاجات التي انطلقت للمطالبة أولا بالكشف عن مصير الخليل أحمد المختطف و المجهول المصير منذ سنة 2009،ثانيا ما يتعلق منها بالمطالبة بالحق في التنقل حيث أن هناك مظاهرات انطلقت منذ ثلاث اسابيع تطالب باحترام هذا الحق .

و أكد نفس المتحدث ان المحتجين وجهوا عدة رسائل لمفوضية غوث اللاجئين حول ضرورة التدخل العاجل من أجل فرض احترام هذا الحق.

و قال البعمري في تصريح خاص لموقع هاشتاغ ، “للأسف هناك 14 محتجز في سجن الذهيبية و هو واحد أخطر السجون في العالم حيث انه عبارة عن أقبية مصممة على شكل قبر، دخلوا في إضراب عن الطعام منذ يوم أمس لإطلاق سراحهم”.

و أضاف البعمري ، ان هذا الوضع الحقوقي الخطير، يتزامن مع التطورات التي تعرفها الساحة السياسية بالجزائر،و هو ما يشكل تغطية سياسية و أمنية من طرف النظام الجزائري على جرائم البوليساريو في حق المحتجزين.

و دعا البعمري المجتمع الدولي إلى ضرورة التدخل الإستعجالي لحماية الساكنة و تمكينها من حقوقها الأساسية ، و على رأسها ضمان الحق في الحياة و التنقل و باقي الحقوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *