هاري وميغان يفقدان لقب “السمو الملكي”

هاشتاغ:

بعد تصريحهما الأسبوع الماضي عن رغبتهما في الاستقلال ماليا عن الأسرة المالكة، أعلن القصر الملكي عن فقدان الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل لقبهما الملكي، كجزء من اتفاق تم عقده حديثا .. فماذا سيحدث للأمير السابق وزوجته؟

أعلن قصر باكنغهام الملكي بالعاصمة البريطانية لندن مساء اليوم السبت 18 يناير عن فقدان الأمير البريطاني هاري وزوجته الدوقة ميغان لقب “صاحب/ صاحبة السمو الملكي”.

ووفقا لاتفاق مسبق أعلن القصر السبت أنه لن يستطيع الأمير وزوجته استخدام لقبي صاحب وصاحبة السمو، كما أنهما لن يقوما بأي دور كجزء من الأسرة المالكة. ولن يمنح الأميران أية مزايا مالية مقابل المهام الملكية، وستقتصر ألقاب الزوجين على “دوق ودوقة ساسكس” فقط.

وينص الاتفاق، والذي سيدخل حيث التنفيذ في الشهور القليلة القادمة، على قيام هاري وميغان بإعادة ما يعادل ثلاثة ملايين دولار أمريكي من أموال دافعي الضرائب البريطانية تم صرفها على تجديد منزلهما بالقرب من قلعة ويندسور. 

وبالرغم من اعتبار رحيل هاري وزوجته ضربة للنظام الملكي في بريطانيا، أعلنت الملكة إليزابيث عن سعادتها بالتوصل إلى “وسيلة داعمة وبناءة للمضي قدما” من أجل حفيدها وأسرته حيث قالت في بيان رسمي: “هاري وميغان وأرشي سيبقون دائما أعضاء محبوبين داخل الأسرة”. وكان دوق ودوقة ساسكس أعلنا الأسبوع الماضي عن رغبتهم في التخلي عن دورهما كعضوين بالأسرة المالكة والاستقلال ماديا وإدارة نشاطا خيريا، ويأتي ذلك بعد حديثهما سابقا عن عدم سعادتهما بتغطية وسائل الإعلام لتفاصيل حياتهما.

وقالت متحدثة باسم القصر “على الرغم من أنهما لن يمثلا الملكة بشكل رسمي أوضحا أنهما سيحترمان قيم جلالتها في كل ما يفعلانه”.

وقال مصدر ملكي إن على الرغم من أنهما سيتوقفان عن تلقي أموال عامة فسيواصل والد هاري الأمير تشارلز ولي العهد تقديم دعم مالي خاص لهما.

وقال القصر إن التغييرات ستنفذ اعتبارا من ربيع هذا العام.

 (د ب أ ، رويترز)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *