هجرة الأطر الطبية تجُرّ آيت الطالب للمساءلة بالبرلمان

طالبت البرلمانية عن حزب التجمع الوطني للأحرار، كليلة بونعيلات، وزير الصحة والحماية الإجتماعية، خالد أيت الطالب، في سؤال كتابي، بالكشف عن خطة وزارته للحد من الهجرة إلى الخارج في صفوف الأطر الصحية، والتي وصلت لقطاع التمريض بعدما كانت حكرا على الأطباء.

وأشارت بونعيلات في سؤالها، إلى أن الحكومة قامت بتوقيع إتفاقية إطار حول تنفيذ برنامج للرفع من عدد مهنيي قطاع الصحة في أفق سنة 2030، والتي تهدف إلى الرفع من مجموع العاملين في القطاع الصحي من 68 ألفا سنة 2022 إلى أكثر من 90 ألفا بحلول سنة 2025 قصد سد الخصاص المهول في القطاع.

ودعت البرلمانية التجمعية، وزير الصحة إلى كشف الإجراءات التي ستتخذها الوزارة لبلوغ هذا الهدف، متسائلة في السياق ذاته، هل ستزيد الحكومة من عدد التكوينات أم أن المناصب المالية سيتم رفعها خلال السنوات الثلاث القادمة؟.

جدير بالذكر أن العديد خرجي كليات الطب والصيدلة بالمغرب، بالاضافة إلى خريجي معاهد التمريض، إختاروا في السنوات الماضية الهجرة نحو دول مثل ألمانيا وكندا، حيث توفر هذه الدول ظروفا أكثر تقدما على المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.