هذه أسباب جطو لإخفاء معطيات حساسة عن مجمع الفوسفاط

أفرج الرئيس الأول المجلس الأعلى للحسابات إدريس جطو عن خمسة أسباب لإخفاء معطيات عن إنتاج الفوسفاط بالمغرب، موضحا، في اجتماع للجنة مراقبة المالية العمومية اليوم بمجلس النواب، أن نشر كل المعطيات من شأنه الإضرار بمصالح المجمع الشريف للفوسفاط، معتبرا تلك المعطيات معلومات ذات حساسية.

  

وسرد جطو  خمسة أسباب لإخفاء هذه المعطيات الحساسة، من بينها احتياطات الفوسفاط بالمناجم، مضيفا أن كشف المعطيات المتعلقة بها قد يمكن منافسي المجمع الشريف للفوسفاط من تقوية تنافسهم تجاه المجمع الذي يعد أول منتج في العالم. وأخفى جطو معطيات حصل عليها قضاة المجلس الأعلى للحسابات عن طاقات الاستخراج للمكتب، موضحا أن من شأن إخراجها منح فكرة للمنافسين الاخرين للمجلس، مضيفا إن السبب الثالث يتعلق بأنواع الجودة وسياسة تطويرها، فيما يكمن السبب الرابع في تكاليف الانتاج، وبراءات الاختراع التي يتفوق بها المجمع.

وأكد جطو أن المجلس الأعلى للحسابات قام بمراعاة هذه المعطيات الحساسة، واكتفى بإصدار عرض مقتضب، ومختزل حول مراقبة تسيير المكتب الشريف للفوسفاطبالنشاط المنجمي، فيما قام بتبليغ التقرير الخاص المفصل إلى الرئيس المدير العام للمكتب الشريف للفوسفاط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *