الجزائر: هروب أكثر من 220 مسؤول عسكري وأمني وبرلماني مع أسرهم خارج البلاد

كشفت مصادر إعلامية جزائرية نقلا عن موظف كبير في الجمارك عن مغادرة مسؤولين كبار وأسرهم للجزائر حيث تحوم حولهم تهم فساد مالي بالتزامن مع اتساع رقعة المظاهرات والمطالبة بمحاسبة المسؤولين الكبار.

وأضاف ذات الموظف في الجمارك أن هؤلاء الفاسدين يحملون جنسيات دول أجنبية إضافة إلى الجزائرية.

وذكرت ذات المصادر أن أكثر من 220 مسؤول عسكري وامني وبرلماني فروا خارج الجزائر خلال الـ48 ساعة الماضية بعد تلويح الكثير من المتظاهرين باقتحام الاماكن السكنية المخصصة لكبار موظفي الدولة و محاسبة الفاسدين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *