هل أصبح المغني الدوزي بوقاً لحزب أخنوش؟

الدوزي بعد أن عانى من ويلات البطالة الفنية، لم يجد من وسيلة لنيل قوت يومه، سوى أن يتحول إلى طبال لدى اخنوش وترويج برنامجه الانتخابي.

الغريب في الأمر أن الدوزي يصرح في كل مرة انه بعيد عن السياسة، ورغم ذلك فهو لا يمل من ترويج برنامج حزب أخنوش.

بل ساهم في تنشيط التجمع الخطابي لحزب الحمامة بوجدة حيث قال بفرح طفولي انه معجب ببرنامج الأحرار لصاحبه اخنوش، ولسان حاله يقول انه متيم باشهارات إفريقيا غاز.

هذه الاشهارات التي تقاطرت عليه طيلة الفترة الأخيرة حتى تحول للمغني الخاص لشركة أخنوش التي يسبح باسمها ليل نهار.

هذا النفاق الفني جلب للدوزي انتقذات لاذعة وهجوم فيسبوكي قوي وانسحابات من صفحته بعد أن حولها إلى ناطق رسمي باسم حزب الأحرار وشركة إفريقيا غاز.

حيث علق أحدهم قائلا ” هل أعجبك برنامج ام فلوس أخنوش..سير تكمش وبراكا من الضحك على عقول الناس”.

بينما قال آخر ” انت فنان بلا مبادئ ولا كرامة ..الله ينعل بو الفلوس والله ينعل الفن ديالك”.

وعلق اخر ” علاش مسولتيش أخنوش على ديك 17 مليار اللي دا ومهدرش عليها في البرنامج ديالو..سياسي فاشل يراهن على فنان فاشل..عولتي على الدوزي ربحتي بكري”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *