هل تحالف البام والبيجيدي وارد؟

نفى سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، أن يكون اللقاء الذي جمعه مؤخرا بعبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، مقدمة لأي تحالف بين “البيجيدي” و”البام”، واصفا اللقاء المذكور بالعادي وبأنه يدخل في سياق الاجتماعات مع الأحزاب السياسية من أجل التشاور السياسي واتخاذ مواقف في الأمور المشتركة.

وأكد العثماني، اثناء استضافته ببرنامج “نقطة إلى السطر” الذي تبثه القناة الأولى، أنه لم يتم التطرق خلال اللقاء الذي جمعه بالأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة للحديث عن التحالف أو التنسيق، مضيفا أنه من المبكر الحديث عن التحالفات.

وأوضح العثماني إن حزبه لا عداوة له مع أي حزب، وأن “البام” هو من بدأ العداوة حين اعتبر حزب المصباح خطا أحمر، وقالت قياداته أنها أتت لمحاربة البيجيدي، ليخلص المتحدث إلى أنه بناء عليه يتبين أنهم من غيروا سياستهم وقالوا سنمارس السياسة ولم نأت لمواجهة أي حزب، نحن قلنا لهم عفا الله عما سلف”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *