هل تراجعت شعبية حزب العدالة والتنمية؟

تراجعت شعبية العدالة و التنمية بشكل كبير في مدينة برشيد كما هو واقع الحال بجل المدن المغربية، و ذلك بعدما ظلت برشيد من بين المناطق التي يعول عليها قادة المصباح للظفر بالمقاعد الجماعية و التشريعية.

تراجع شعبية البيجيدي ببرشيد مرده تزكية مسؤولي الحزب لنفس الوجوه في كل اقتراع، حيث باتت بعض الأسماء التي فقدت شعبيتها تتقدم بإسم المصباح في كل استحقاق انتخابي.

و في هذا الصدد، صرح أحد أبناء المدينة قائلا: “البيجيدي في برشيد واقيلا عندهم غير هاد المرشحين، لدرجة أصابتنا التخمة من فرط استهلاك أسمائهم في كل استحقاق، واش هاد الحزب ماعندوش كفاءات جديدة و شابة لم يسبق لها الترشح”.

و أضاف آخر: “عوض ما يعطيو فرصة للشباب ديال الحزب بقاو هما لاصقين في الصفوف الأولى باللوائح، في الوقت لي خاصهم يعطيو المثال في التشبيب شدو هما البلايص لولين و كملو لوائح بناس جداد يطلعو على ظهرهم للبرلمان و الجماعة و الجهة”.

هذا و اختارت الأمانة العامة لحزب المصباح تزكية عبد الحميد الزاتني في الانتخابات الجهوية و هو الذي تعود سكان برشيد على رؤيته في كل استحقاق انتخابي وكيلا لإحدى لوائح الحزب، بينما تمت تزكية زاد الخير وكيلا للائحة الجماعية و هو الذي شغل منصب مستشار جماعي منذ سنة 2003 و نائبا لرئيس المجلس لولايتين، بينما تمت تزكية مصطفى العلوي باللائحة الجماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *