هل تزوج رونالدو سراً بالمغرب؟

نفت جورجينا رودريغيز صديقة البرتغالي كريستيانو رونالدو، أن يكونا قد عقدا قرانهما في المغرب خلال الفترة الماضية، مفندة الشائعات التي رافقت الثنائي خلال المرحلة الماضية مؤكدة على أنها لم تتزوج بعد بنجم فريق مانشيستر يونايتد وأنها حريصة على أن يطلب الأخير الزواج منها.

عارضة الأزياء الأرجنتينية، تحدثت عبر فيلم وثائقي سيتم عرضه عبر منصة البث الرقمي «نتفلكس» عن حياتها مع كريستيانو رونالدو، وحقيقة أنهما متزوجان بالفعل.

وعند سؤالها عما إذا كانت هي ورونالدو سيتزوجان قريبا، أومأت جورجينا برأسها نحو البرتغالي وقالت: «الأمر لا يعتمد علي، أتمنى».

جورجينا استخدمت كلمة «Ojala» في اللغة الإسبانية، والتي تترجم إلى الإنجليزية على أنها «نأمل» أو «دعونا نأمل ذلك».

رونالدو وجورجينا يتواعدان منذ عام 2016، عندما كانت تعمل في متجر أزياء في العاصمة الإسبانية مدريد، ولم تكن تكسب حينها سوى على 11.5 أورو في الساعة الواحدة.

جورجينا رودريغيز أنجبت بنتا من رونالدو يبلغ عمرها الآن ثلاث سنوات، كما تلعب دور الأم لأطفال البرتغالي الثلاثة الآخرين.

وحتى الآن، لم تعلن خدمة البث الرقمي «نتفلكس» عن موعد العرض الأول للفيلم الوثائقي.

رونالدو وجورجينا اضطرا مؤخرا إلى إنكار العديد من التقارير التي تفيد أنهما تزوجا بالفعل، حيث أفادت تلك التقارير بأنهما تزوجا خلال رحلة سرية إلى المغرب.
وسجلت عارضة الأزياء الإسبانية جورجينا ، صديقة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، فيلما وثائقيا استعدادًا لعرضه على إحدى المنصات الرقمية العالمية، وهو الوثائقي الذى يروى قصة حياتها والتحولات التي حدثت بها من الشقاء حتى تحقيق شهرتها الواسعة منذ تعرفها على النجم البرتغالى العائد مؤخرا إلى مانشستر يونايتد.

ونشرت جورجينا عبر حسابها على موقع «إنستغرام»، البرومو الأول للعمل الذى يكشف تفاصيل قصة حياتها، وسيحمل اسم «I Am Georgina.. أنا جورجينا»، لتعلن بذلك قرب إذاعته عبر المنصة العالمية دون أن تكشف عن موعد عرضه تحديدا، وسيحكى الفيلم الوثائقي قصة المرأة الإسبانية الطموحة التي تحولت حياتها من الشقاء بعد أن كانت تعمل مربية أطفال في بريستول الإنجليزية، إلى أسعد امرأة على الإطلاق بعد عثورها على الحب مع رونالدو.

ووفقاً لما ذكرته صحيفة Mirror البريطانية، فإن صديقة اللاعب البرتغالى تقدم نفسها في الفيلم بعبارة: «الكثير من الناس يعرفون اسمى، لكن القليل منهم يعرفون من أنا».

وعلى جانب آخر، يشار إلى أن النجم البرتغالى الدولى كريستيانو رونالدو، تغزل – في وقت سابق – فى صديقته جورجينا رودريغيز، مؤكدًا أنها ملكته الجميلة، حيث ظهرا سويًا في إطلالة بيضاء، خلال قضاء إجازته الصيفة الأخيرة.

ونشر الدون، صورته مع جورجينا، عبر حسابه على تويتر، صحبها بتعليق: « My beautiful queen».. أي «ملكتى الجميلة»، مع وضع إيموشن وقلب أحمر.
و كشفت تقارير صحفية أن رونالدو يأمل في الاعتزال داخل جدران مانشستر يونايتد والتحول لمنصب بالفريق ليكون مدربا لابنه كريستيانو جونيور الذي يمارس كرة القدم حاليا.

ووقع كريستيانو رونالدو، 36 عاما، عقدا لمدة موسمين مع مانشستر يونايتد، مع إمكانية تمديده لموسم ثالث، الصيف الماضي، بعد مغادرته لفريق يوفنتوس عائدا لفريقه السابق في إنجلترا بعد غياب دام 12 عاماً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *