هل تسلب سنطرال الداودي مقعده الوزاري؟

موقع هاشتاغ – الرباط

وضع لحسن الداودي الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة نفسه في وضع صعب بعدما فضل المشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي نظمها عمال شركة دانون المعنية بمقاطعة شعبية لمادة الحليب التي تنتجها الشركة.

وعلم موقع موقع هاشتاغ، أن لحسن الداودي أبدى استعداده لتقديم استقالته بشكل غير مسبوق في مشاركة حزب العدالة والتنمية في الحكومات، وكذلك أن هذا المساء سيشهد تطورات كبيرة بعدما تعالت الاحتجاجات داخل قيادات العدالة والتنمية بضرورة تحمل الداودي لمسؤولية ما اعتبره تهورا في مشاركته في وقفة عمال سنطرال، وهو ما جعل رئيس الحكومة يبدي غضبا كبيرا اتجاه تصرف الداودي الذي بات قريبا من مغادرة الحكومة.

وذكر بلاغ للأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أن اجتماعا استثنائيا برئاسة الأمين العام الدكتور سعد الدين العثماني، قد خصص لمدارسة تداعيات مشاركة لحسن الداودي في وقفة احتجاجية أمام البرلمان أمس الثلاثاء ليلا.

وبعد استعراض الأمانة العامة لمختلف المعطيات ذات الصلة وتداول أعضائها في الموضوع، أكدت أن مشاركة لحسن الداودي في الوقفة الاحتجاجية المعنية تقدير مجانب للصواب وتصرف غير مناسب، وأكد بلاغ الأمانة العامة تقديره لتحمل لحسن الداودي المسؤولية بطلب الإعفاء من مهمته الوزارية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.