هل تلجأ الحكومة لتصنيف المناطق (1و2) لتخفيف تدابير كورونا في رمضان؟

إستأثر نقاش إمكانية لجوء المغرب الى تصنيف المناطق التي يحق لها الخضوع لإجراءات التخفيف من التدابير الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا,بالخصوص بعد الدعوات التي تجددت و المطالبة بالتراجع عن قرار الاغلاق الليلي و السماح بإقامة صلاة التراويح.

وفي هذا السياق,دعت فتيحة السداس عن الفريق الاشتراكي بمجلس النواب خلال مداخلتها بالجلسة الاسبوعية الخاصة بالأسئلة الشفهية اليوم الاثنين,(دعت) الحكومة إلى تصنيف المناطق إلى خضراء و برتقالية و حمراء لتخفيف إجراءات الإغلاق عن المناطق التي لا تسجل حصيلة كورونا مرتفعة.

و قالت سداس ، أن مدينة الدارالبيضاء هي التي باتت تسجل أرقاما مرتفعة ، فيما بقي المناطق تشهد حالة وبائية مستقرة و يجب أن تخفف فيها إجراءات الإغلاق.

السلطات العمومية كانت قد عملت في وقت سابق بتصنيف عمالات و أقاليم ضمن منطقتين 1 و 2 ، حيث يحق للمنطقة 1 الاستفادة من ظروف التخفيف، فيما تشدد الإجراءات على المنطقة رقم 2، مع مراعاة تطور الوضعية الوبائية في المغرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *