هل تم تقديم هدية لموظفة المطار لحل أزمة حمد الله ؟

كشف سلمان المالك، رئيس نادي النصر السعودي السابق وعضو شرفه الذهبي الحالي، عن دوره في إنهاء إشكالية المغربي عبدالرزاق حمدالله مهاجم الفريق، مع موظفة مطار الملك خالد الدولي بالرياض، أثناء سفر اللاعب من الرياض إلى الولايات المتحدة الأمريكية لقضاء إجازته، مؤكدا أنه لم يتم إعطاء الموظفة أي هدايا لحل الأزمة.

وكان حمدالله قد تعرض لأزمة في المطار، حينما كان يغادر المملكة لقضاء إجازته مستغلا توقف منافسات الدوري السعودي للمحترفين، حيث رفض اللاعب مرور زوجته من جهاز التفتيش الآلي حفاظا على سلامة الجنين الذي تحمله، ومنعا لتعرضه للأشعة تحت الحمراء، وهو ما رفضته موظفة المطار.
وقال المالك، في تصريحات تلفزيونية: “الحمد لله المشكلة انتهت على خير، وكان بيني وبين أسرة الأخت عائشة موظفة أمن المطار تواصل، ونقدر عملها في القطاع الأمني في المطار، ونقدر نحن في نادي النصر دورهم الكبير، وأيضا نشكر إدارة النادي وعبدالرزاق حمدالله لأنهم جميعا أبدوا تعاونا كبيرا لحل الإشكالية”.

وأضاف: “الطرفان سواء حمدالله أو الأخت عائشة كانت لديهما رغبة في الصلح، والتفاصيل أصبحت جزءا من الماضي، ودورنا كان تقريب وجهات النظر، وتم الصلح بشكل يرضي كل الأطراف”.

ورفض سلمان المالك التعليق على قيامهم كنصراويين بإهداء الموظفة هدية لترضيتها مثل منزل أو مبلغ مالي كما أشيع، قائلا: “كل ما لدينا أننا نود أن نتقدم بالشكر للأخت عائشة على تعاونها الكبير وأيضا اللاعب، والكل أبدى حسن النية، وكل الأطراف تنازلت عن حقوقها كل فيما يخص الحق الخاص، والصلح حصل في مقر النيابة العامة، وكل طرف تنازل عن حقه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *