هل حرم ابراهيم مجاهد نادي الوداد من استقبال ملكي؟

موقع هاشتاغ – الرباط

يبدو أن المقربين من الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة إلياس العماري، قد تعودوا على خلق المشاكل والقلاقل للفرق الرياضية المغربية، فبعد فضيحة مرافقة العماري للمنتخب الوطني عقب فوزه على منتخب الكوت ديفوار، عاد رئيس جهة بني ملال خنفيرة، ابراهيم مجاهد والمقرب من العماري ليضع نادي الوداد الرياضي في مأزق كبير، بعد أن ضُمن اسمه في اللائحة الرسمية للنادي ومسؤوليه والذين كانوا على موعد باستقبال ملكي، قبيل سفر النادي للمشاركة في كأس العالم للأندية، قبل أن يتم إخبار مسؤولي الفريق بإلغاء الاستقبال نهائيا.

وكشفت مصادر موقع موقع هاشتاغ أن اسم ابراهيم مجاهد تم إضافة اسمه في آخر لحظة من قبل رئيس الوداد الرياضي، وعوض مجاهد سوء حظه بعدم الاستقبال الملكي بمرافقته لأعضاء الفريق للإمارات العربية التي احتضنت بطولة العالم للأندية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.