هل رشحت نبيلة منيب أشخاصاً من ذوي السوابق الانتخابية؟

أفادت الترشيحات التي تقدم بها الحزب الاشتراكي الموحد أنه هو الآخر، خلافا لما يدعيه، يرشح أشخاصا كانت لهم سوابق انتخابية بأحزاب تنعتها منيب بكونها “أحزاب إدارية”.

فقد كشف كريم قرداس، يوم الاثنين 23 غضت 2021، على صفحته على الفيسبوك، بأنه وضع لائحة ترشيحه للانتخابات الجماعية بمدينة سوق أربعاء الغرب باسم الحزب الاشتراكي الموحد. (انظر تدوينته مرفقة بصورته).

وسبق لمرشح حزب منيب هذا أن ترشح بنفس المدينة خلال الانتخابات الجماعية لسنة 2015 باسم حزب الحمامة، التجمع الوطني للأحرار، في لائحة قادها التجمعي جواد غريب، رئيس المجلس البلدي لسوق أربعاء الغرب حينها والنائب البرلماني عن دائرة الغرب. (انظر ملصق الحملة الانتخابية الذي يوثق اسم وصورة المرشح المذكور).

ويأتي ترشيح الحزب الاشتراكي الموحد لمرشح سبق أن ترشح باسم حزب الحمامة ليناقض الخطاب الذي تردده منيب وتدعي فيه أن حزبها يعتمد معايير في الترشيح لا تقبل منتسبين للأحزاب التي تصفها بالإدارية والمخزنية.

وكانت منيب قد أعلنت، قبل أيام، في تدوينة لها على صفحتها على الفيسبوك، أن حزبها رفض مئات الطلبات للترشح في عدة دوائر وطنيا، بسبب معاييره السياسية والأخلاقية التي وصفتها بالعالية. وقالت في نفس التدوينة: “سنواصل هذا النهج مهما كلف…”، مؤكدة أن “الأولوية للمناضلين الشباب”. وختمتها بالقول: “باب حزبنا لن يفتح أبدا للأعيان والفاسدين وسماسرة الانتخابات”. (انظر التدوينة كما نشرتها على صفحتها).

لكن وكيل لائحة الحزب الاشتراكي الموحد بسوق أربعاء الغرب جاء ليفند مزاعم منيب ويكذب ما كتبته وظلت تردده.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *