هل سيترشح “بنعبد الله” لولاية رابعة على رأس حزب الكتاب؟

مصطفى مسعاف

كما كان متوقعا، وفق ما أورده مصدر مطلع، اذ كشف أن الأمين العام الحالي لحزب التقدم والاشتراكية والمنتهية ولايته، نبيل بنعبد الله، لن يقدم ترشيحه لولاية رابعة على رأس حزب الكتاب.

ويأتي ذلك،  بحسب ما أكده المصدر نفسه، أن المقررات التنظيمية المتعلق بالتحضير للمؤتمر الوطني الحادي عشر، التي صادقت عليها اللجنة المركزية للحزب خلال يونيو المنصرم السبب وراء تراجع بنعبد الله عن الترشح لولاية رابعة على رأس الأمانة العامة لحزب التقدم والاشتراكية التي عمّر فيها طويلاً.

ومن المرتقب أن تسفر الأيام المقبل خاصة وأن هناك نقاش داخلي في الحزب، لاختيار الخلف الجديد لنبيل بنعبد الله الذي قضى على رأس الأمانة العامة لحزب الكتاب ثلاثة ولايات.

كما أن هناك رفض من لدن قيادات سابقة لحزب التقدم والاشتراكية، لاستمرار نبيل بنعبد الله أميناً عاماً بسبب رغبة الحزب في ضخ دماء جديدة وتفعيل مقاربة التشبيب على مستوى أجندته القيادية.

ويتساءل العديد من المتتبعين للشأن السياسي بالمغرب عن ماهية التوجه الجديد لنبيل بنعبد الله في طلاقه مع الأمانة العامة لحزب التقدم والاشتراكية، فهل فعلاً سيبقى موقف ثابتاً أم أن مقولة ” تأتي الرياح بما لا تشتهي السفن” تنطبق على التحضيرات لمؤتمر الحزب؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.