هل سيتم فتح الحمامات والقاعات الرياضية؟

قال عز الدين الإبراهيمي، عضو اللجنة العلمية للتلقيح، إن الوصول إلى المناعة الجماعية سيكون بعملية التلقيح، لذلك وجب الاستمرار في التسريع بالعملية، ما دمنا نتوفر على مخزون من اللقاح، مؤكدا على ضرورة تخفيف الإجراءات الحالية وفتح المجال لجميع القطاعات للعودة.

وتفرض الإجراءات الاحترازية الرامية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، ضرورة لتقيد بـ50 في المائة كحد أقصى من الطاقة الاستيعابية للمقاهي والمطاعم.

وقال البروفيسور عز الدين الإبراهيمي، في منشور له على حسابه “الفايسبوك”، أنه “في غياب ثقافة الانضباط و عدم فرض الانضباط، وحتى نبقي على مصداقيتنا العلمية، أظن أن مقاربة الخمسين خمسين يجب تعميمها على جميع القطاعات”.

ودعا الإبراهيمي إلى تعميم 50 في المئة على جميع القطاعات، بما فيها المقاهي والمطاعم والحمامات والنوادي الرياضية، وهو ما يعني رفع الحجر الصحي، وتخفيف الإجراءات المفروضة حاليا، والتي تشمل الحفلات والأعراس أيضا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *