هل سيتم منع السفر خلال عطلة عيد الأضحى؟

مع تزايد في عدد الإصابات بكورونا، خلال الأيام الأخيرة، تصاعدت مخاوف الكثير من المواطنين والمهنيين في قطاعات مختلفة، خاصة في القطاع السياحي، من أي قرار مفاجئ للحكومة خلال عطلة عيد الأضحى يتعلق بتشديد القيود على حركة التنقل.

ويرغب العديد من المواطنين في قضاء هذه المناسبة الدينية بين أحضان أسرهم في مدنهم الأصلية، لكن هناك مخاوف حاليا من أي قرار للحكومة في آخر ساعة يقضي بمنع التنقل بين المدن خلال عطلة العيد، ما سيحرم العديد من المواطنين من قضاء هذا العيد رفقة أسرهم.

وكشف مصدر أن حلاوة عيد الأضحى لا تتم إلا من خلال التجمع العائلي، وأي قرار للحكومة بتشديد قيود السفر خلال عطلة العيد سيكون قاسيا على مجموعة من المواطنين الذين يفضلون قضاء هذا العيد رفقة أسرهم.

وبدأت بعض الأصوات ترتفع من أجل تنظيم حركة السفر خلال هذه العطلة وعدم انتظار الوقت الميت من أجل تفادي وقوع الاكتظاظ خلال عمليات السفر في المحطات الطرقية وكذا في محطات القطار.

ولا تزال ذكريات “الهروب الجماعي، في السنة الماضية راسخة في أذهان العديد من المتتبعين، الأمر الذي جلب على الحكومة في وفتها وابلا من الانتقادات، بسبب تدبيرها لقضية السفر خلال عطلة عيد الأضحى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *