هل فاز بوعيدة بمقعده البرلماني بإقليم كلميم؟

تداولت عدد من وسائل الاعلام وصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي، خبرا مفاده أن مرشح حزب الاستقلال للإنتخابات التشريعية باقليم كلميم؛ عبد الرحيم بوعيدة، حصل أخيرا على مقعد برلماني بدائرة كلميم، بعد اعتصامه رفقة العشرات من مناصريه أمام عمالة كلميم.

في هذا الاطار، رد مرشح حزب الاستقلال للإنتخابات التشريعية باقليم كلميم؛ عبد الرحيم بوعيدة، كاشفاً حقيقة الاخبار المتداولة، قائلا “إن هذه الاخبار لا أساس لها من الصحة”.

يأتي ذلك، بعد ما أن أظهرت النتائج الاولية فوز عبد الرحيم بوعيدة بمقعد برلماني عقب فرز أصوات الناخبات والناخبين على مستوى الدائرة التشريعية المحلية بعمالة إقليم كلميم، بفارق نوعي وسط منافسة كبيره مع خصومه السياسيين في حزب التجمع الوطني للأحرار والأصالة والمعاصرة والعدالة والتنمية. قبل أن تعلن السلطات فوز مرشح حزب “الحمامة” بدل مرشح “الاستقلال”.

تبعا لذلك، أعلن مرشح حزب الاستقلال للإنتخابات التشريعية باقليم كلميم؛ عبد الرحيم بوعيدة، يوم الخميس الماضي، اعتصامه رفقة العشرات من مناصريه أمام عمالة كلميم، بسبب ما سماه “تزوير نتائج الانتخابات”، مشددا على أنه “سيستمر في اعتصامه إلى غاية تدخل السلطات من أجل حل هذا الاشكال”، قبل أن يعلن رفعه ومغادرة كلميم صوب مدينة مراكش.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *