هل وافق البيجيدي سراً على قاسم انتخابي يعتمد الأصوات المعبر عنها؟

هاشتاغ. الرباط

فيما أعلن مصطفى الابراهيمي رئيس فريق العدالة والتنمية بمجلس النواب يوم أمس الأربعاء عن رفض حزبه المطلق لاعتماد قاسم انتخابي على أساس عدد المسجلين في اللوائح الانتخابية، معتبرا في مداخلة له في لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة،  أن القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين، غير دستوري، وغير معتمد في أي نظام انتخابي يعتمد التمثيل النسبي، فضلا يضيف الإبراهيمي عن كون اللوائح الانتخابية تحمل عدة شوائب بتضمنها لمتوفين وقاطنين بالخارج وكذا من انتقلوا لمحلات سكنى غير المحلات التي سُجلوا على أساسها في ،اللوائح الانتخابية كشفت مصادر حزبية أن هناك توافقا سريا يقضي باعتماد قاسم انتخابي على أساس عدد الأصوات المعبر عنها.

وتعتمد المقاربة الجديدة في حال اعتمادها على احتساب القاسم الانتخابية على أساس كل الأصوات التي تم التعبير عنها سواء الصحيحة أو الملغاة، عوضا القاسم الانتخابي على أساس الأصوات الصحيحة، والذي كان معمولا به في الانتخابات السابقة.

ويعتبر مصدر جريدة هاشتاغ أن ما يعزز هذا التوافق الذي لم تظهر بوادره لحد الساعة هو إشارة الابراهيمي في مناقشة مشاريع القوانين الانتخابية إلى أن الأحزاب في مذكراتها لم تطالب باعتماد قاسم انتخابي على أساس عدد المسجلين.

وتبدي العدالة والتنمية ليونة اتجاه اعتماد قاسم انتخابي على أساس الأصوات المعبر عنها وهو ما سيضر حتما مصالحها لكن بشكل أقل في حال اعتماد عدد المسجلين كقاسم انتخابي..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.