هل وضعت إسرائيل كمية من لقاح كورونا رهن إشارة المغاربة؟

كشفت إذاعة الجيش الإسرائيلي، عن نية رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، منح ما يناهز 100 ألف جرعة من لقاح فيروس “كورونا” “فايز-بيونتيك” الألماني الأمريكي لعشرات البلدان من ضمنهم المغرب.

وكشفت صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، أن عدد البلدان التي ستمنح لها إسرائيل اللقاح، تتراوح ما بين 15 و 20 دولة، خاصة تلك التي لديها علاقات دبلوماسية مع الدولة العبرية، ولكن أيضًا بعض الدول التي لا تربطها بعد بتل أبيب أية علاقات.

ووفقًا لهيئة الإذاعة العامة الإسرائيلية (KAN) وصحيفة “جيروساليم بوست”، تشمل القائمة دول المغرب والكونغو وتشاد وإثيوبيا وغواتيمالا وغينيا وهندوراس وكينيا وجزر المالديف وأوغندا وجمهورية التشيك والمجر، الى جانب موريتانيا التي لا تربط إسرائيل معها علاقات دبلوماسية.

وأشارت ذات المصادر الى أن كل دولة من هذه الدول ستتلقى ما بين 1000 و5000 جرعة من لقاح “فايزر”، أو دفعات “رمزية” من الدولة العبرية.

لكن هذا القرار، بحسب المصادر ذاتها، يظل مرهونا برأي قانوني من المدعي العام في إسرائيل، حيث أوضح مسؤول في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، أنه تم إطلاق التماس مسبق، مما دفع المدعي العام إلى اللجوء إلى مستشار الأمن القومي الذي يقف وراء هذه المبادرة.

وطلب المدعي العام، Avichai Mandelblit من المستشار في الأمن القومي، مائير بن شبات، الذي يقف وراء هذه المبادرة، بتقديم تفاصيل ومعطيات جديدة حول الأمر.

جدير بالذكر أن إسرائيل توجد في طليعة حملة التطعيم ضد فيروس “كورونا”، اذ تلقى أكثر من أربعة ملايين ونصف المليون إسرائيلي، أي ما يقرب من 50٪ من إجمالي سكان الدولة، الجرعات الأولى من اللقاح، بينما تلقى أكثر من 3 ملايين إسرائيلي جرعتين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *