هل يتجه حزب “لشكر” لإنتزاع الصدارة من حزب العدالة و التنمية بجهة درعة تافيلالت؟

قال الكاتب الاول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ادريس لشكر, خلال اللقاء التواصلي الذي جمعه اليوم السبت مع مناضلي و مناضلات الحزب باقليم الرشيدية; إن حزب الوردة يشهد دينامية بالاقليم المذكور خصوصاً بعد اعلان قياديين بارزين باحزاب صديقة انضمامهم.

واضاف أن هذا المعطى يمنح الحزب قوة يمكن لها صنع الاستثناء خلال العرس الانتخابي المقبل, و لما لا ترأس مجلس الجهة.

واكد ادريس لشكر على أن اقليم الرشيدية يحتاج الى قاطرة سياسية جديدة مبنية على مبادء و قناعات اتحادية لاخراجه مما عليه من تهميش و اقصاء.

واضاف أن اختيار الحزب ضخ دماء جديدة و اعطاء فرصة للشباب لم يأتي عن فراغ بل انبثق من خلال تراكمات و كذا رؤية الحزب التي تروم الى نهج طكتيك جديد في العمل السياسي و تشجيع ممارسته.

يذكر أن حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية خلق المفاجئة خلال الاسحقاقات الجزئية الاخيرة التي عرفها اقليم الرشيدية, بعد حسمه لنتائح الانتخابات واعتلائه الترتيب في نتائج الاقتراع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *