هل يسعى وهبي لإحتواء التوترات الداخلية للبام؟

يسعى الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة جاهدا لتطويق الأزمة والتوترات التي يشهدها البيت الداخلي للحزب، ولاسيما بعد المشاركة في حكومة عزيز أخنوش، والتعبيرات الشعبية المنتقدة للحكومة على خلفية الغلاء الفاحش للأسعار.

وهبي، دعا من خلال رسالة لعموم مناضلات ومناضلي حزب الأصالة والمعاصرة، بمناسبة الذكرى 14 لتأسيس الحزب، إلى جعل هذه الذكرى مناسبة لإحداث مراجعات هادئة ومؤسساتية داخل الحزب.

وقال وهبي “لنعجل هذه المناسبة لحظة تاريخية مسؤولة لتقييم مسار الحزب بموضوعية كاملة، والوقوف على ما تتطلبه المرحلة الحالية على مختلف الواجهات، التنظيمية والسياسية والديبلوماسية، لربح جميع التحديات”.

ولفت إلى أن الحزب يواجه تحديات تنظيمية يتطلب العمل عليها من أجل تقوية الهياكل التنظيمية، ورص صفوف تنظيم نساء وشباب الحزب، وإعادة بناء المنتديات والتنظيمات الموازية على أسس الديمقراطية والكفاءة والاستحقاق، وتقوية جميع أجهزة ومؤسسات الحزب.

وأضاف وهبي “يجب أن نحول الاحتفال بهذه الذكرى المتميزة إلى محطة للتفكير الجماعي في مدى التزامنا بالاستمرار على المبادئ والأهداف التي تأسس عليها الحزب يوم 8 غشت من سنة 2008، ومدى الاستمرار في الوفاء لقيم التأسيس التي لاتزال ترسم خارطة طريقنا في الحزب، وأن نرتقي بهذه الذكرى لنجعلها لحظة تاريخية للإسهام في تعزيز الحوار السياسي والدمقراطي ببلادنا، وفي ترسيخ قيم ومبادئ حقوق الإنسان ودولة الحق والقانون والحريات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.