هل يضع التجمع الوطني للأحرار يده على قطاع الصحة والتعليم؟

موقع هاشتاغ – الرباط

استغرب عدد من المتابعين لإقحام حزب التجمع الوطني للأحرار لنفسه في وضع قطاعي الصحة والتعليم، وعلى الرغم من أن رئيس الحزب عزيز أخنوش قد أكد في المؤتمر الجهوي للحزب في جهة الرباط، القنيطرة أن الحزب لا أطماع له في تولي هذه القطاعات الاجتماعية التي تعرف العديد من المشاكل، فعادة التجمعيين هي تولي حقائب القطاعات الإنتاجية، فإن الكثير من المعطيات تؤكد أن الحزب يولي اهتماما بالغا بالقطاعين، خاصة بعد تحرير الاستثتمار في المصحات على عهد الحكومة السابقة، ومنح العديد من الجامعات الخاصة شواهد معادلة دبلوماتها للشهادات الجامعية العمومية.

و عممت قيادة الحزب، آلاف الاستمارات على مناضلي الحزب في كل الجهات والأقاليم للتعرف عن رؤيتهم لمشاكل القطاعين وسبيل الوصول لحل للمشاكل التي يتخبط فيها القطاعين.

في نفس السياق اعتبر أخنوش أن حزبه « سيساهم من موقعه داخل الحكومة في إيجاد الحلول التي يراها إيجابية، مضيفا أن التعليم والصحة سيكونان ضمن أوليات حزبه خلال مختلف نقاشاته المستقبلية ».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.