فرض رسوم التسجيل بكلية علوم التربية بالرباط يغضب الطلبة.. ومطالب للميراوي بالتدخل

عبر عدد من الطلبة الراغبين في الالتحاق بكلية علوم التربية بالرباط، عن رفضهم واستيائهم من فرض إدارة الكلية رسوم التسجيل برسم الموسم الدراسي 2022-2023 في سلكي الإجازة والماستر خلال الفترة الممتدة من 25 يوليوز إلى 31 غشت 2022.

وخصص الإعلان المنشور في الموقع الرسمي لكلية علوم التربية حسابين بنكيين أحدهما خاص بالطلبة، فيما قدرت رسوم التسجيل بالنسبة لطلبة سلك الإجازة 250 درهما وطلبة سلك الماستر 350 درهما وسلك الماستر صنف المأجورين 16000 درهم.

واعتبر العديد من الطلبة أن فرض مثل هذه الرسوم يضرب عرض الحائط مجانية التعليم، وقد يحرم عددا كبيرا من طلبة الفئة الهشة من الالتحاق بالكلية ومتابعة دراستها بها.

ومن جهته انتقدت النائبة البرلمانية عن فيدرالية اليسار، فاطمة التامني، قرار من إدارة كلية علوم التربية وطالبت بإلغائه، خاصة وأن الكلية اشترطت نسخة من وصل الأداء ضمن وثائق قبول ملفات الطلبة.

وأوضحت التامني في سؤال كتابي موجه لوزير التعليم العالي، أن فرض أداء هذه المبالغ يطرح عدة مشاكل، أولها أنه مناقض للخطاب الرسمي للدولة التي تهدف إلى النهوض بالتعليم والتكوين المعرفي والتربية والتعليم بشكل عام، وبالعاملين فيه أيضا.

وثاني الإشكالات التي يثيرها هذا القرار، حسب ذات السؤال، أن الرسوم المفروضة على الطلبة تنضاف إلى ما يعانيه بعضهم مع مصاريف الكراء والتغذية والنقل وغيرها، في حين يصطدم هذا القرار بالنسبة للأجراء بواقع هزالة الأجور.

ونبهت التامني وزير التعليم العالي إلى أن فرض هذه الرسوم هو ضرب لمبدأ مجانية التعليم، ولمبدأ التحفيز والتشجيع على تنمية المهارات والمعارف.

ولفتت إلى أن كلية علوم التربية بفرضها لهذه الرسوم، تعمل على الحد من الولوج إلى مجتمع المعرفة والرقي بالأداء التربوي بالبلاد، كما تعيق أيضا الرقي الاجتماعي لفئات من رجال القطاع، داعية الوزير المعني إلى الحد من هذه التدابير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.